الرئيسية / دراسات / أوضاع النوم.. تعرف على مزايا وعيوب كل وضع والأفضل لجسدك

أوضاع النوم.. تعرف على مزايا وعيوب كل وضع والأفضل لجسدك

الوضعية التي تتخذها أثناء نومك لها تأثير كبير على جسدك وعلى صحتك العامة ككل، لأن نومك بوضعية خاطئة، أو نومك بمكان غير مريح يسبب آلام في الظهر والرقبة، كما يؤدي إلى ضيق التنفس خلال النوم والشعور المتواصل بالتعب والإرهاق، وعدة مشكلات في الدورة الدموية بالإضافة لارتفاع حموضة المعدة وظهور بعض التجاعيد.

النوم

وفي مقالنا هذا سنذكر لكن طرق النوم المتعددة من الأفضل إلى الأسوأ:

1- الاستلقاء على الظهر:

النوم على الظهر

ما نسبته 8% فقط من الناس يفضلون النوم على الظهر أي أن هذا الوضع من النوم ليس شائعاً، إلا أنه من أفضل وضعيات النوم فهو يساعد على إبقاء رقبتك والعمود الفقري في وضعية استرخاء، والمعنى من ذلك أنه لا يوجد أي ضغط إضافي على عمودك الفقري أو رقبتك مما يقلل من شعورك بالألم في هذه المناطق من الجسم. كما يضعف من احتمالية حدوث ارتجاع لأحماض المعدة.

ولكن قبل نومك تأكد من أن الوسادة التي تضع رأسك عليها ذات ارتفاع مناسب، مما يساهم في أن تكون المعدة بوضعية منخفضة نسبة للمري كي لا يرتجع الأكل والأحماض إلى الطريق الهضمية.

لكن ما علينا ذكره أن هذه الوضعية من النوم تؤدي إلى ان يغلق اللسان مجرى التنفس وبالتالي النوم على الظهر ليس ملائماً لمن يعانون من متلازمة توقف التنفس أثناء النوم.

2- النوم على جانبي الجسم:

النوم على الجانب

هذه الوضعية من النوم تساعد على خفض نسبة حدوث ارتجاع المري, وتقلل أيضاً من أوجاع الظهر والعمود الفقري لأن العمود الفقري يكون بوضعية مستقيمة. وتساهم أيضاً في التقليل من الشخير فهي تساعد في بقاء مجرى التنفس مفتوحاً.

ما نسبته 15% من البالغين يحبذون هذه الوضعية من النوم، وهي من أفضل أساليب النوم للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ومشاكل في التنفس خلال النوم.

ولكن الجانب السلبي الوحيد لوضعية النوم هذه هو الزيادة في احتمالية حدوث التجاعيد المبكرة تحديداً على جهة الوجه التي تلامس الوسادة.

3- وضع الجنين:

وضعية الجنين

وهو الوضع الأكثر شيوعاً وانتشاراً، حيث ينام ما نسبتهم41% بهذه الوضعية.

حيث ينام الشخص بهذا الوضع على جانبه ويكون جذعه محني قليلاً وركبتيه يضمهما باتجاه بطنه. وهو الوضع المثالي لنوم الحوامل تحديداً إذا كان على الجانب الايسر. لأن النوم بهذا النمط يحسن من سير الدورة الدموية في جسم الأم والجنين, ويمنع الرحم من أن يضغط الكبد الموجود على الجهة اليمنى من الجسم.

لكن أن تبقى على هذا الوضع وجسمك محني بدرجة كبيرة، يسبب صعوبة لعمل الحجاب الحاجز وبالتالي لصعوبة في التنفس، كما يؤدي إلى الشعور إلى بعض الآلام في المفاصل والفقرات تشعر فيها عند استيقاظك صباحاً.

4- الاستلقاء على البطن:

النوم على البطن

هذه الطريقة من النوم تقلل من حدوث الشخير بنسبة كبيرة جداً إلا أنها أكثر أساليب النوم ضرراً.

نسبة 7% من الأشخاص البالغون يحبذون هذا النمط في النوم، لكنه يسبب لهم ظهور بعض الآلام في الرقبة والظهر لأن العمود الفقري لا يمكن له أن يكون بوضعيته الطبيعية الصحية.

كما أن النوم على البطن يسبب ضغطاً إضافياً على المفاصل والعضلات، مما قد يصيبك بالتنميل خلال النوم أو يؤدي إلى التهابات في المفاصل و آلام في العضلات. ٍ